رئيس النصر يعلن عن تصعيد في قضية حمد الله بعد قرار فيفا

علق مصلى المعمر رئيس نادي النصر السعودي للمرة الأولى على قرارات الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بخصوص أزمة النادي مع اللاعب المغربي المخضرم عبد الرزاق حمدالله.

وقرر الفيفا إلزام النصر بدفع مبلغ 18 مليون ريال سعودي ، فيما لم يعاقب عليه بالحرمان من ضم لاعبين جدد إلى سوق الانتقالات.

رفضت الفيفا شكوى النصر التي طالبت بتعويض مالي قدره 8 ملايين يورو ، إضافة إلى عدم قبول الدعوى التي رفعها المهاجم المغربي.

من جهته ، كتب رئيس الانتصار على تويتر: “قبل أن ننهي عقده ، كان الحمد الله يطلب منا متأخرات بنحو 6 ملايين يورو”.

وتابع: “اليوم منحه الفيفا ما يقرب من نصف ما هو مطلوب منا ، ورفض الفيفا التعويضات التي طالب بها الطرفان”.

وأضاف رئيس نادي النصر: “سنذهب إلى كاس قريبًا”.

وأنهى تغريداته: “الموضوع المحلي أمام مركز التحكيم مختلف تمامًا ، في موضوعه وليس له علاقة بقرار اليوم”.