برشلونة يفوز بثنائية أمام ألميريا ويتصدر الدوري الإسباني

تغلب برشلونة على الميريا 2-0 مساء السبت في الدوري الإسباني ، وتصدر الدوري الأسباني ليلة اعتزال جيرارد بيكيه.

وفي ملعب “سبوتيفي كامب نو” لعب جيرارد بيكيه آخر مباراة له بقميص برشلونة وأخذ شارة الكابتن.

التقى برشلونة والميريا في الجولة الثالثة عشر من الدوري الإسباني “الليجا”.
وتم احتساب ركلة جزاء لبرشلونة في بداية مباراة كرة اليد للاعب الميريا.

وبطريقة غريبة أضاع روبرت ليفاندوفسكي ركلة الجزاء في الدقيقة السابعة ، ليواصل التعادل السلبي.

لحظة خروج بيكيه وتوديع لاعبي برشلونة وتحية الجماهير

مع بداية الشوط الثاني من المباراة ، انطلق ديمبيلي وراوغ مع الخصوم وسدد بطريقة رائعة ضد الميريا ، فتقدم برشلونة بهدف أول في الدقيقة 48.

وأهدر ليفاندوفسكي وديمبيلي فرصا أخرى لبرشلونة ، كان أغربها المهاجم الفرنسي الذي فشل في التسجيل بهدف خالي.

في الدقيقة 61 ، أجرى تشافي استبدالات برشلونة الأولى ودفع

أنسو فاتي بدلاً من فيران توريس ، وبدا لاحقًا مستاءً على مقاعد البدلاء.

وفور مشاركته أضاع فاتي فرصة وارتد كرته إلى فرينكي دي يونج

ليضرب الهولندي بصاروخ ضد ألميريا ليقود برشلونة بهدف ثان في الدقيقة 62.

ثم دفع تشافي بجافي ورافينيا بدلاً من بوسكيتس وديمبيلي في الدقيقة 68.

وأحرز فاتي هدفا لبرشلونة في الدقيقة 69 لكن الحكم أشار إلى أنه في موقف تسلل ولم يحتسب.

وفي الدقيقة 85 غادر بيكيه الميدان وصفق له الجميع.
وانتهت المباراة بفوز برشلونة 2-0 ليتصدر الترتيب برصيد 34 نقطة بفارق

نقطتين عن ريال مدريد حتى نهاية مباريات الجولة ، وتوقف رصيد الميريا عند 13 نقطة في المركز الخامس عشر.

وسحب تشافي بيكيه من الميدان في الدقيقة 84 ويدفع بزميله أندريس كريستنسن بدلاً منه، ليودع اللاعب زملائه وسط تصفيق حار من المشجعين الحاضرين في ملعب الكامب نو.

وتعد مباراة برشلونة ضد ألميريا، هي الأخيرة لـ جيرارد بيكيه في عالم الساحرة المستديرة، بعد إعلانه الاعتزال داخل قلعة الكامب نو.

وبتلك النتيجة يرتفع رصيد برشلونة إلى 31 نقطة في صدارة جدول ترتيب الدوري الإسباني.